فريقان من متسلقي هملايا يتوجهان الى منطقة سقوط الطائرة الايرانية "أي تي آر"

فريقان من متسلقي هملايا يتوجهان الى منطقة سقوط الطائرة الايرانية
الأربعاء ٢٨ فبراير ٢٠١٨ - ١٠:٠٨ بتوقيت غرينتش

أعلن مدير عام شؤون الاشراف على عمليات الملاحة الجوية في منظمة الطيران المدني الايراني محمد سعيد شرفي بان فريقين من متسلقي سلسلة جبال هملايا يتوجهان اليوم الاربعاء الى منطقة سقوط الطائرة "أي تي آر" في مرتفعات دنا بمحافظة كهكيلوية وبوير احمد جنوب غرب البلاد.

العالم - ايران

وقال شرفي في تصريح ادلى به لوكالة انباء "فارس" انه وبسبب استمرار هطول الامطار والثلوج واجتياح العواصف الثلجية فان هنالك صعوبة في عمليات البحث عن بقية جثث ركاب الطائرة المنكوبة "أي تي آر" وصندوقها الاسود.

واضاف، لقد عقدنا جلسات مع فريقين من متسلقي سلسلة جبال هملايا كانوا قد صعدوا الى قمة ايفرست عدة مرات، وتم تقديم التدريبات التخصصية اللازمة لهم حول كيفية البحث عن الصندوق الاسود وبعض المعدات الدقيقة للطائرة والتي يمكنها ان تكون مؤثرة في الكشف عن السبب او الاسباب التي ادت الى وقوع الحادث كما تم تدريبهم على كيفية جمع حطام الطائرة والتقاط الصور لها.

وقال، ان هذين الفريقين اللذين سيتوجهان اليوم الى قمة جبل دنا تم تزويدهم بجهاز الكشف عن المعادن وهم متسلقو جبال لا تاثير للانواء الجوية على عملهم وهم قادرون على البقاء حتى 10 ايام في مثل هذه الاجواء.

واوضح بانه يتم يوميا ارسال وجبات غذاء بالمروحية الى هذين الفريقين في اطار خدمات لوجستية كما سيتم جلب قطع الطائرة التي يتم العثور عليها من قبل متسلقي الجبال المحترفين هؤلاء بواسطة المروحية ايضا.

وصرح بانه وفقا لمنظمة الانواء الجوية ستكون الظروف الجوية سيئة للغاية لنحو اسبوعين تتخللها ايام مشمسة ايضا.

يذكر ان طائرة تابعة لشركة آسمان الايرانية من طراز (ATR -72) تحطمت صباح الاحد من الاسبوع قبل الماضي في منطقة بادنا الجبلية حينما كانت في رحلة لها من طهران الى مدينة ياسوج مركز محافظة كهكيلوية وبوير احمد (جنوب غرب) ما ادى الى مصرع جميع ركابها وطاقمها البالغ عددهم 66 شخصا (60 راكبا و 6 افراد الطاقم).

وبعد الحادث انطلقت عمليات البحث عن الطائرة المنكوبة الى ان تم بعد يومين العثور على حطام الطائرة من قبل مروحيات الحرس الثوري لتبدا من ثم عملية ارسال فرق الانقاذ والاغاثة لانتشال الجثث المتناثرة في منطقة الحادث حيث تم بالفعل جمع عدد من الجثث لغاية الان.

ومازالت عملية البحث عن بقية الجثث جارية لانتشالها وكذلك للعثور على الصندوق الاسود لمعرفة اسباب الحادث.

109-4

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة