احتجاجات تطالب بالإفراج عن "ضابط الإعدامات" فی ليبيا +صور

احتجاجات تطالب بالإفراج عن
الأربعاء ٠٧ مارس ٢٠١٨ - ٠٨:٥٩ بتوقيت غرينتش

تشهد مدينة بنغازي حالة من الفوضى، بعد أن أغلقت مجموعات مسلحة تابعة للقوات الخاصة "الصاعقة" عدداً من الشوارع الرئيسية في المدينة الواقعة في شرق ليبيا، للمطالبة بالإفراج عن الضابط المسجون محمود الورفلي.

العالم - ليبيا

ويأتي ذلك بالتزامن مع نشر تسجيل صوتي للورفلي، يطالب فيه أنصاره بالتجمّع أمام مقر القيادة العامة للجيش في مدينة #الرجمة، والوقوف معه عبر التأكيد على أنه ليس "خائنا" ولم "يخذل" رفاقه، وكان يقاتل معهم فقط.

وهذه ليست المرة الأولى التي تطالب فيها مجموعات مسلحة تابعة للقوات الخاصة #الصاعقة، بإطلاق سراح محمود #الورفلي، حيث شهدت بنغازي قبل شهر احتجاجات واسعة، عندما خرج أنصاره في مظاهرات للمطالبة بالكشف عن مصيره بعد تسليم نفسه، وضرورة الإفراج عنه.

وفي السابع من شهر فبراير/شباط الماضي، أعلن #محمود_الورفلي الذي اشتهر بإشرافه على عمليات إعدام الإرهابيين الأسرى لدى الجيش الليبي، تسليم نفسه إلى الشرطة العسكرية التابعة للقيادة العامة للجيش، امتثالاً لأوامر وتعليمات القائد العام خليفة حفتر، وذلك من أجل التحقيق معه بخصوص التهم الموجهة إليه من محكمة الجنايات الدولية.

ومؤخراً، أكد الناطق باسم الجيش الوطني الليبي العميد أحمد المسماري في تصريحات صحفية أن "الورفلي امتثل للأوامر العسكرية وهو الآن في السجن، والقضية بيد القضاء العسكري".

وكانت محكمة الجنايات الدولية طلبت من السلطات بشرق #ليبيا في أكثر من مرة، تسليم الورفلي الذي يتمتع بشعبية كبيرة في بنغازي، بعد ظهوره في مقاطع مصوّرة، وهو يقوم بتصفية عدد من الإرهابيين الذين تم اعتقالهم من قبل الجيش الليبي.

المصدر: وكالات

221

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة