كيف واجه البيت الأبيض رواية الإباحية وعلاقتها بترامب؟

كيف واجه البيت الأبيض رواية الإباحية وعلاقتها بترامب؟
الإثنين ٢٦ مارس ٢٠١٨ - ١٠:١٧ بتوقيت غرينتش

 طعن البيت الأبيض امس الاثنين في رواية ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانييلز في مقابلة تلفزيونية أقبل الجماهير على مشاهدتها قالت خلالها إنها تعرضت للتهديد بالعنف لالتزام الصمت بشأن علاقة جنسية مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في عام 2006.

العالم - الاميركيتان

وقالت شبكة (سي.بي.اس) إن المقابلة التي بثت الأحد اجتذبت أكبر جمهور منذ سنوات للبرنامج الإخباري "60 دقيقة".

وقال راج شاه المتحدث باسم البيت الأبيض في إفادته الصحفية اليومية "الرئيس لا يعتقد أن أيا من المزاعم التي طرحتها السيدة دانييلز في مقابلة الليلة الماضية دقيقة".

وقالت شركة (سي.بي.اس) إن عدد الأميركيين الذين شاهدوا البرنامج زاد إلى أكثر من المثلين ليصل إلى 21.3 مليون، في زيادة نسبتها 111% عن حلقة الأسبوع الماضي.

وكان هذا أكبر جمهور للبرنامج منذ مقابلة أجريت بعد انتخابات 2008 مع الرئيس السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل.

وسئل شاه إن كان ترامب يصدق أن دانييلز، واسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد، تعرضت لتهديد فأجاب "لا. إنه لا يعتقد ذلك... لا يوجد ما يؤكد إدعاءها".

وذكر أن ترامب "أنكر باستمرار هذه الافادات" بوجود علاقة جنسية مع دانييلز.

كما دفع ظهور دانييلز، التي تقاضي ترامب في المسألة، مايكل كوهين المحامي الشخصي للرئيس لأن يصدر نفيا بأنه كان ضالعا في التهديد ضد دانييلز.

وأطلعت رويترز الاثنين على نسخة من الخطاب الذي أرسل لمحامي دانييلز مايكل أفيناتي من برينت بلاكلي محامي كوهين.

وجاء في الخطاب "لم يكن للسيد كوهين أي صلة على الإطلاق بأي شخص أو حادث من هذا القبيل، ولا يعتقد حتى أن أي شخص من هذا القبيل موجود، أو أن مثل هذه الواقعة حدثت في أي وقت مضى".

وجاء في وثيقة لمحكمة أن دانييلز قررت أن تقيم دعوى قضائية ضد كوهين بتهمة التشهير بسمعتها.

وأقامت دانييلز دعوى قضائية ضد ترامب في السادس من آذار/مارس، قائلة إن ترامب لم يوقع معها اتفاقا قط لإلزامها بالصمت بخصوص علاقة "حميمة" بينهما.

2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة