زعيم حزب العمال البريطاني يغضب كيان الإحتلال

زعيم حزب العمال البريطاني يغضب كيان الإحتلال
الثلاثاء ٠٣ أبريل ٢٠١٨ - ٠٦:٥٣ بتوقيت غرينتش

جازف زعيم حزب العمال البريطاني المعارض، جيريمي كوربين، بإفساد علاقته المتوترة أصلاً بالجالية اليهودية عندما حضر الليلة الماضية مأدبة بمناسبة عيد الفصح أقامتها جماعة يهودية يسارية تدعو إلى القضاء على كيان الإحتلال الإسرائيلي.

العالم - أوروبا

وقضى كوربين مساء الإثنين في مأدبة جماعة "غوداس" التي وصفت إسرائيل في ديسمبر 2017 بأنها "كومة بالوعات تنبعث منها الروائح الكريهة وينبغي تصريفها على النحو الملائم".

وقالت الجماعة إن الإحتجاج على عدم تطرق كوربين إلى معاداة السامية "غضب مفتعل مغلف بالرياء والإنتهازية".

وقال متحدث بإسم كوربين الذي يدافع عن حقوق الفلسطينيين وينتقد إسرائيل: إن هذا كان حدثاً في دائرته الإنتخابية حضره بصفته الشخصية لا بصفته الحزبية.

وأضاف: "كتب إلى مجلس نواب اليهود البريطانيين ومجلس القيادة اليهودية الأسبوع الماضي يطلب عقد إجتماع رسمي طارئ لمناقشة معاداة السامية داخل حزب العمال وفي المجتمع".

وتشير بعض إستطلاعات الرأي إلى أن حزب العمال يتفوق على المحافظين بزعامة رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، أو يتساوى معهم مما يعني أن هناك إحتمالاً جدياً لأن يصبح كوربين رئيس الوزراء البريطاني المقبل، لكن الإنتخابات القادمة مقررة عام 2022.

ومنذ أصبح كوربين زعيماً لحزب العمال عام 2015 بعد أن أمضى عقوداً في الجناح اليساري للحزب، وهو يواجه إتهامات متكررة بأنه يغض الطرف عن تصريحات ضد السامية داخل الحزب وبين الجماعات التي يؤيدها.

وقال كوربين إنه لا مكان لمعاداة السامية في الحزب وإن حزبه سيحقق في أي حالات إشتباه في عنصرية.

وكانت جماعات يهودية بريطانية قد نظمت إحتجاجاً ضد كوربين أمام البرلمان الأسبوع الماضي متهمة إياه بعدم التصدي لمعاداة السامية في صفوف حزب العمال.

 

214

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة