ماتيس في بكين.. في أول زيارة لوزير دفاع أميركي منذ 2014 + فيديو

الثلاثاء ٢٦ يونيو ٢٠١٨ - ٠٥:٢٤ بتوقيت غرينتش

بكين (العالم) 2018.06.26 - وصل وزير الخارجية الأميركي جيم ماتيس إلى الصين في زيارة هي الأولى لوزير دفاع أميركي منذ 2014، الزيارة تهدف إلى تعزيز التعاون والحوار وسط حرب تجارية وسياسية بين البلدين كان آخرها تدريبات عسكرية بحرية تجريها الصين بالقرب من تايوان المدعومة أميركيا.

العالم آسيا والباسيفيك

أصبح جيم ماتيس أول وزير دفاع أميركي يزور الصين منذ عام 2014 حيث بدأ زيارة تهدف لتعزيز الحوار الأمني مع بكين رغم تزايد التوترات في العلاقات بين الجانبين.

وتأتي الزيارة في وقت يشهد أيضا توترات بين بكين وواشنطن بشأن التجارة.

ومن المقرر أن يلتقي جيم ماتيس الأميركي نظيره الصيني (وي فينغي) للمرة الأولى إلى جانب مسؤولين آخرين للمتابعة، وسيزور أيضا كوريا الجنوبية واليابان خلال جولته التي تستمر أربعة أيام إلى المنطقة.

وأعلن ماتيس أنه سيحاول إيجاد مواضيع ذات اهتمام مشترك للطرفين بما في ذلك إقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن ترسانتها النووية.

وتشكك بكين في النوايا الأميركية تجاه تايوان التي تتمتع بالحكم الذاتي وتسلحها واشنطن وتعتبرها الصين جزءاً لا يتجزأ من أراضيها.

وصرح ماتيس بالقول "إن العلاقات العسكرية كانت دائماً جزءاً هاماً من علاقات الصين مع الولايات المتحدة، على الرغم من التوترات المتصاعدة بين بكين وواشنطن حول التجارة."

وقبيل وصول ماتيس ذكرت وسائل إعلام صينية رسمية أن سفناً حربية صينية تجري تدريبات قتالية يومية منذ أكثر من أسبوع في مياه قريبة من تايوان.

ويتوقع أن يعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب هذا الأسبوع عن المرحلة التالية من مواجهته الاقتصادية مع بكين عبر قيود جديدة محتملة على الاستثمارات الصينية للحد من قدرتها على الوصول إلى التقنيات الأميركية الحساسة.

ويسود شعور بالقلق في أوساط الأميركيين إزاء التقدم السريع الذي تحققه الصين في مجال التكنولوجيا العسكرية وقدرتها المتزايدة على بسط نفوذها إلى أماكن بعيدة في المحيطين الهادئ والهندي .

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

104-10

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة