قراءة في المشهد السياسي التركي بعد الانتخابات +فيديو

الأربعاء ٢٧ يونيو ٢٠١٨ - ١٠:١٤ بتوقيت غرينتش

يرى مراقبون أتراك أن هناك أزمات عديدة تواجه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في الفترة المقبلة، وأنه سيعمل على تطبيق النظام الرئاسي الذي اختاره لتركيا، اضافة الى مواجهة الأزمة الاقتصادية الحادة عبر خفض التصعيد مع المحيط.

العالممراسلون

 نتائجُ الإنتخابات تمنحُ تركيا الإستقرارَ السياسيَّ حتى عام ألفينِ وثلاثةٍ وعشرين وتعطي أردوغان إمكانيةَ التفردِ باتخاذِ القرارات وإصدارِ المراسيم التشريعية

تسعى تركيا إلى تحقيقِ سلسةٍ من الأهداف بحلولِ الذكرى المئويةِ الأولى لإعلانِ الجمهورية في الداخلِ وفي الخارج.

داخلياً يُتوقعُ أن تشهدَ السياسة تحسناً ملحوظاً عبرَ إلغاءِ حالةِ الطواريء. فيما وعدَ أردوغان بتحسينِ قيمةِ العملة المحلية وزيادةِ فرصِ الإستثمار والحدِ من البطالة وأن يضع تركيا في مصافِ أكبرِ عَشْرِ قوىً إقتصادية عالميا..

يتوقع مراقبونَ أن تتجهَ السياسةُ الخارجيةُ التركية إلى الشرق  والتخلي عن الغربِ وإملاءاتِه الذي أثبتَ عدمَ رغبتِهِ في انضمامِ تركيا إلى إتحادِهِ الأوروبي. أما بالنبسةِ لدولِ الجوار وتحديداً سوريا فستستمرُ أنقرة في العملِ مع طهران وموسكو في إطارِ أَسْتانا و سوتشي .

YUN-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة