"نوفيتشوك"..حلقة جديدة من مسلسل اتهامات كيميائية بريطانية ضد روسيا

الخميس ٠٥ يوليو ٢٠١٨ - ٠٦:٣٣ بتوقيت غرينتش

استأنفت خلافات بين بريطانيا و روسيا من جديد بعد ما عثرت الشرطة البريطانية على ضحيتين لغاز الأعصاب في بلدة ايمزبري القريبة من مدينة سالزبري.

العالم-اوروبا

تبذل الشرطة البريطانية الخميس جهودا لمعرفة كيفية تعرض زوجين بريطانيين لغاز الأعصاب نفسه الذي استخدم في تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته في وقت سابق هذا العام، فيما يتزايد القلق في المنطقة الانكليزية الهادئة عادة حيث سجلت الحادثتين.

وشعر البريطانيان بوعكة السبت في بلدة ايمزبري القريبة من مدينة سالزبري حيث عثر على سكريبال وابنته يوليا فاقدي الوعي على مقعد في 4 آذار/مارس في حادثة اثارت ازمة دبلوماسية مع روسيا.

وقال نيل باسو، رئيس وحدة مكافحة الارهاب في الشرطة البريطانية "إن احتمال ان يكون التحقيقان مرتبطين يضع علامة استفهام بالنسبة لنا".

وقال وزير الامن البريطاني بن والاس "نعمل على افتراض أن الضحيتين تعرضا لتداعيات الهجوم السابق، او شيء آخر، ولكن ليس على اساس استهدافهما مباشرة".

وكرر والاس اتهام الحكومة البريطانية لروسيا في الهجوم على سكريبال وهو ما تنفيه موسكو، وقال ان روسيا قادرة على تقديم معلومات من شأنها حماية الاهالي في سالزبري.

 وقال "قلنا ان بامكانهم ان يخبرونا بما حدث. وانا بانتظار اتصال هاتفي من الدولة الروسية. العرض قائم. وهم الجهة التي يمكنها تقديم كل المعلومات لابقاء الناس في امان".

       
روسيا:ليس لدينا معلومات حول المواد المستخدمة وكيف استُخدمت




 لكن الكرملين اعلن الخميس انه لم يحصل على معلومات من السلطات البريطانية عن الحادث الجديد. وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف "ليس لدينا معلومات حول المواد المستخدمة وكيف استُخدمت"، مضيفا انه "من الصعب فهم ما يحصل من تقارير وسائل الاعلام". وقال ان القضية "مقلقة جدا".

 وأضاف أن بريطانيا لم تبد اهتماما باجراء تحقيق مشترك بعد الاصابة بغاز الاعصاب في مدينة سالزبري في آذار/مارس.

 وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين "من البداية اقترح الجانب الروسي اجراء تحقيق مشترك مع الجانب البريطاني ولا يزال هذا المقترح بدون جواب".


بريطانيا:دون وتشارلي تعرضا لغاز نوفيتشوك


 

 وأعلنت الشرطة البريطانية في ساعة متأخرة الاربعاء ان التحاليل على الزوجين، اللذين عرف عنهما الاعلام على انهما دون ستورغيس (44 عاما) وتشارلي رولي (45 عاما)، بينت انهما تعرضا لغاز نوفيتشوك، لكنه لم يؤكد ما اذا كان من العينة نفسها التي استخدمت في تسميم سكريبال وابنته.

 ونوفيتشوكس غاز اعصاب له استخدامات عسكرية، طوره الاتحاد السوفيتي خلال الحرب الباردة.

روسيا تطالب بريطانيا بالتوقف عن "الألعاب الكيماوية"

الى ذلك طالبت وزارة الخارجية الروسية، الخميس، رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بـ "إنهاء المؤامرات والألعاب بالعناصر الكيماوية"، في إشارة إلى حالة تسمم ثانية بغاز الأعصاب نوفيتشوك في جنوب إنجلترا.

ودعت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زخاروفا، لندن أيضا إلى السماح لروسيا بالتحقيق في تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته في مارس الماضي، مع المحققين البريطانيين.

وقالت زخاروفا: "هذه الحكومة وبالتحديد هذه القيادة، سيتعين عليها ذات يوم الاعتذار لروسيا وللمجتمع الدولي".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة