وزير خارجية بريطانيا عارض خطة ماى للخروج من الاتحاد الأوروبى

وزير خارجية بريطانيا عارض خطة ماى للخروج من الاتحاد الأوروبى
الأحد ٠٨ يوليو ٢٠١٨ - ٠٣:٥٦ بتوقيت غرينتش

أفادت تقارير بأن وزير الخارجية البريطانى بوريس جونسون انتقد بشدة أحدث مقترحات رئيسة الوزراء تيريزا ماى بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبى قبل أن يتفق مع زملائه على مساندة حل وسط يوم الجمعة.

العالم - اوروبا

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "BBC" أن وزير الخارجية، وهو داعم رئيسى لانفصال بريطانيا بشكل حاسم عن الاتحاد الأوروبي، قال إن خطة ماى "المؤيدة للأعمال" هى "روث" يتعين "تجميله" من أجل تسويقه للشعب.

وأدلى جونسون، المعروف بأسلوبه الساخر، بهذه التصريحات خلال محادثات استمرت ثمانى ساعات فى مقر إقامة ماى الريفى وانتهت بتوقيع أعضاء مجلس الوزراء، بمن فيهم جونسون، على الخطة.

وتحقق ذلك الانتصار بشق الأنفس، فقد ذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن سبعة من الوزراء الحاضرين وعددهم 27 عارضوا الخطة.

ودافع وزير البيئة مايكل جوف، وهو حليف رئيسى لجونسون فى حملة الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبى عام 2016، عن الخطة اليوم قائلا إنها تحترم خطوط التفاوض الحمراء التى حددتها ماى وتلبى مطالب قطاع الأعمال حتى وإن لم تحقق كل آمال بعض من مناهضى الاتحاد الأوروبى.

وقال جوف  "أنا واقعى وأحد الأمور المتعلقة بهذه التسوية هو أنها توحد الحكومة".

وتقترح خطة ماى إقامة منطقة تجارة حرة للسلع واستمرار العلاقات مع الاتحاد الأوروبى.

وذكر جوف أن ذلك سيمنح بريطانيا استقلالا عن مؤسسات الاتحاد أوروبى وهياكله، وتنص فى الوقت نفسه على اتفاق تجارة حرة يصب فى صالح الأعمال.

وقال "بريطانيا ستتمكن من ممارسة سيادتها فى كل المجالات المهمة التى تختارها دولة مستقلة".

وأفاد بأن الخطة احترمت نتيجة الاستفتاء، ورحب ميشيل بارنييه، مفاوض الاتحاد الأوروبى فى مفاوضات خروج بريطانيا، بالاتفاق يوم الجمعة لكنه أضاف على تويتر "سنعكف على تقييم المقترحات لنرى ما إذا كانت قابلة للتنفيذ وواقعية".

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة