شاهد.. ساعة الصفر لعملية إدلب تقترب

الأحد ٠٢ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٥٤ بتوقيت غرينتش

يواصل الجيش السوري حشد قواته في ريفي حماة واللاذقية استعدادا لتحرير محافظة ادلب وطرد الارهابيين منها. وعبأ الجيش الكثير من العتاد والتجهيزات المتطورة لحسم المعركة في وقت قياسي.

العالم - مراسلون

ايام قليلة وربما ساعات تفصلنا عن بدء عملية الجيش السوري وحلفائه العسكرية لاغلاق الملف المسلح بالكامل في ادلب وريفها. تحشيد عسكري كبير ومتنوع وتجهيزات متطورة هي سمة الجبهات المحيطة بأرياف حماه واللاذقية وادلب.

وقال مسؤول عسكري سوري لقناة العالم:"قواتنا جاهزة علی كافة المحاور؛ ريف إدلب الشرقي، ريف حماه الشمالي، ريف إدلب الشمالي الغربي وريف اللاذقية الشرقي الشمالي الشرقي. قواتنا جاهزة بالعتاد والعتيد وننتظر بدء العملية العسكرية".

هذه العملية العسكرية ستفصل بين المجموعات الارهابية المسلحة وتحولهم الى مجموعات صغيرة مما يسهل عملية القضاء عليهم وبأقل الخسائر الممكنة.

وقال مسؤول عسكري میداني:"بعد تحرير الجنوب بشكل كامل، أصبحت معركة إدلب رأس الحربة المنتظر لعمل الجيش السوري. نحن نتوق الی عملية تحرير إدلب كونها محور الفصل في هذه المعركة الشرسة ضد الارهاب لكن ننتظر القرارات السياسية. ان كان هناك حل عسكري فنحن جاهزون ووصلت تعزيزات كبيرة الی ريف إدلب وريف حماه الشمالي وريف اللاذقية وسهل الغاب. هناك اعداد ضخمة وتعزيزات كبيرة جداً وصلت والمدرعات جاهزة".

بالرغم من صعوبة التضاريس ووعورة مناطق الاشتباك الا ان الجيش السوري وحلفاؤه باتو اصحاب اليد الطولى والخبرة الاكبر في الحرب الغير تقليدية التي خاضوها ضد الارهاب وداعميه وتحقيق الانتصار تلو الانتصار على كامل الجغرافيا السورية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة