شاهد..معالم افغانستان الاثرية مهددة بالاندثار

الإثنين ١٣ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠١:٢٤ بتوقيت غرينتش

تزخر أفغانستان بآلاف المواقع والمعالم الأثرية القيمة التي تروي قصص حضارات وشعوب سكنتها على مدار خمسة آلاف عام، وبعض هذه المواقع الأثرية العريقة مدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي لكنها مهددة بالاندثار إما لضعف الإمكانات أو بسبب غياب الصيانة والترميمات الدورية أو حتى المناخ.

العالم - خاص بالعالم

وإزاء بعض المخاوف على آثار البلاد وعدت حكومة طالبان المتحف الوطني الأفغاني بأن نظامها الجديد سيحمي هذه المؤسسة مبدية رغبتها في حماية ومراقبة والحفاظ على التراث الأفغاني التاريخي.

وقال مدير الوفد الأثري الفرنسي في أفغانستان (دافا) فيليب ماركيه: "إن تصريحات طالبان إعلان نوايا لكنها مؤشر جيد. ليس لدينا تصريحات تقول سنقوم بتدمير كل شيء من الماضي لهذا البلد".

واوضح نائب المدير العام في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" إرنستو أوتون"نحن نحكم من خلال التاريخ، وقبل 20 عاما كانت هناك نتائج مروعة". لكن نأمل في أن تكون الأمور قد تغيرت مقارنة بعام 2001".

ويسود ارتياح لعدم تكرر السيناريو العراقي في الوقت الحالي عندما سُرقت عشرات الآلاف من القطع الأثرية في بغداد إبان الإحتلال الأميركي و سقوط نظام صدام حسين عام 2003 . مع العلم ان المتحف الوطني الأفغاني تعرض للنهب منذ العام1992وحتى العام 2001 .

وكان من المقرر الانتهاء من تشييد مركز باميان الثقافي في أفغانستان في نهاية آب/أغسطس ثم افتتاحه مطلع تشرين الأول/أكتوبر .



ومن أبرز المعالم الأثرية في أفغانستان مسجد بول خشتي وحديقة بابر في كابول، قلعة بست في هلمند، المآذن والأبراج النجمية في غزني، تخت رستم في سمنغان، نبع معاذ الله في كابيسا، المسجد الأزرق أو مقام الإمام علي (ع)في مزار شريف او بلخ، قلعة إختيار الدين في هرات، مئذنة جام في ولاية غور وتماثيل بوذا في ولاية باميان.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف