الرئيس الايراني: الصحوة في المنطقة تحققت ببركة دماء الشهداء وستستمر

الرئيس الايراني: الصحوة في المنطقة تحققت ببركة دماء الشهداء وستستمر
الثلاثاء ٢١ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٧:٠٥ بتوقيت غرينتش

أكد الرئيس الإيراني آية الله ابراهيم رئيسي، اليوم الثلاثاء، في كلمة خلال مراسم تكريم رواد الدفاع المقدس، ان الصحوة في المنطقة تحققت وستستمر ببركة دماء الشهداء.

العالم - ايران

وقال رئيسي: ان عاشوراء تتجلى في الشهداء، الكثير من الدماء اريقت في الحروب في العالم لكنها لم تكن في اطار الدفاع المقدس، مضيفاً، نظامنا الاسلامي قائم على الدين الاسلامي وتعاليمه.

وتابع رئيسي: ان قواتنا المسلحة تعتز بانها تحت لواء قائد الثورة الاسلامية، نعتز باننا جميعا تحت راية قائد الثورة الاسلامية، مشيرا الى ان ذكرى شهداء الدفاع المقدس سيبقى خالدا لانهم عملوا بنوايا خالصة.

وبين الرئيس الايراني ان على الجيل الحالي الاستمرار في هذا الطريق وتكريم هؤلاء الشهداء الكبار، لافتا الى ا البعض ليسوا معنا لكن ارواحهم حاضرة بيينا وان اسمائهم شرف ونعتز بها.

وأضاف رئيسي: في اي مكان يرفع اسم الشهيد هو في الحقيقة رسالة تعريف لطريق الشهداء المقدس، قائلا، تشرفت بالمشاركة في بعض الاجتماعات الخاصة بتمجيد الشهداء وكان حضور الناس فعال وكأن الشهيد سقط توا.

واكد الرئيس الايراني ان عاشوراء هي في الحقيقة ولادة للمضحيين، لافتا الى ان الصحوة في المنطقة تحققت وستستمر ببركة دماء الشهداء.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف