شاهد.. حكومة رئيسي وكيفية العودة الی المفاوضات النووية

الخميس ٢٣ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٨:١٥ بتوقيت غرينتش

أكد الباحث بالشؤون الدولية د. طلال عتريسي ان منطق ايران في مفاوضات فيينا يقوم علی توقيع عودة الولايات المتحدة الی الاتفاق النووي وليس النقاش في اتفاق جديد.

العالم - خاص بالعالم

وأشار عتريسي في حديث لبرنامج مع الحدث علی شاشة قناة العالم الاخبارية الی خطاب الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة قائلا:"ما طرحه السيد رئيسي هو منطق ايران منذ البداية وهو أن الولايات المتحدة الاميركية خرجت من الاتفاق النووي وان عليها ان تعود الی الاتفاق وان تتراجع من العقوبات التي فرضت طوال السنوات الماضية بحيث يكون الجلوس الی طاولة التفاوض هو الجلوس الی توقيع العودة الی الاتفاق وليس النقاش في اتفاق جديد.

وأكد ان ايران لاترضخ الی مفاوضات عنوانها الصواريخ الباليستية او نفوذ ايران في المنطقة أو حقوق الانسان أو قضايا اخری.

وأوضح ان محاولة الولايات المتحدة زج هذه المواضيع في المفاوضات مع ايران، هي التي اخرت الوصول الی اتفاق في الاشهر الماضية.

وأشار الی ان فترة طويلة من المفاوضات في حكومة الرئيس السابق حسن روحاني دارت حول رفع العقوبات في حين ان الولايات المتحدة لاتريد رفع العقوبات عن ايران.

وبيّن ان الولايات المتحدة تحاول طرح موضوعات كوجود عقوبات لاتستطيع رفعها لتعلقها بالكونغرس الاميركي أو عقوبات غيرمرتبطة بالنووي، للتخلي عن رفعها ضمن المفاوضات.

هذا وقد أكد الرئيس الايراني ان لامفاوضات دون ان تنتهي برفع الحصار الظالم بحق الشعب الايراني وان ايران ليست في عجلة من أمرها وان عامل الزمن الذي راهنت عليه أميركا للضعط علی ايران حولها الی سيف برقبته.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف