دراسة: أكثر من ثلثي أعراض تلقي لقاحات كورونا هي'وهمية ولا وجود لها'

دراسة: أكثر من ثلثي أعراض تلقي لقاحات كورونا هي'وهمية ولا وجود لها'
السبت ٢٢ يناير ٢٠٢٢ - ٠٩:٣٦ بتوقيت غرينتش

قام فريق تابع لجامعة هارفارد، بفحص بيانات من 12 دراسة سابقة أجريت على تأثيرات لقاحات كورونا، وقارنت بين الأعراض الجانبية التي أبلغ عنها متلقو اللقاح، وتلك التي أبلغ عنها الأشخاص الذين تلقوا لقاحاً وهمياً.

العالم - منوعات

وبحسب وكالة "سبوتنيك" فقد وجد الفريق، في الدراسة التي نشرتها صحيفة الغارديان البريطانية، أن "76 في المئة من جميع الأعراض الجانبية الشائعة المبلغ عنها بعد الجرعة الأولى، وما يقرب من 52 في المائة المبلغ عنها بعد الجرعة الثانية، غير حقيقية، ولا تنتج عن مكونات اللقاح، مشيرا إلى أن الأشخاص الذين تلقوا لقاحاً وهمياً أبلغوا عن كثير من الأعراض الجانبية التي ذكرها متلقو اللقاح الحقيقي.

وأشار الفريق، إلى أن "معظم الأعراض المبلغ عنها تنتج عن القلق والتوقعات المسبقة بالمعاناة من هذه الأعراض قبل الإقبال على التطعيم"، لافتا إلى أن النتائج قد تساعد على تشجيع الناس على تلقي اللقاح، عن طريق تقليل المخاوف المتعلقة بآثاره الجانبية.

وشارك في البحث 12 عالما إيطاليا في معمل روما، باستخدام عينات مصل الدم للأشخاص الذين تم تطعيمهم بهذه اللقاحات، والذين لديهم مستويات مماثلة من الأجسام المضادة IgG (الغلوبولين المناعي G) ونفس نشاط التحييد ضد البديل الأولي لفيروس كورونا الجديد المسجل في ووهان.

واتضح أنه بالمقارنة مع Pfizer jab ، كان لدى "سبوتنيك V" أجسامًا مضادة بنسبة 2,1 أكثر تحييدا ضد "أوميكرون" بشكل عام، و 2.6 مرة أكثر من الأجسام المضادة بعد ثلاثة أشهر من التطعيم.

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف