بالفيديو..

اكتشاف نجم يحيّر العلماء بوميضه.. لم يُرَ من قبل!

الجمعة ٢٨ يناير ٢٠٢٢ - ٠٦:٢٤ بتوقيت غرينتش

توصل علماء الفلك في استراليا الى اكتشاف نجم ذو كثافة يطلق زخات ضخمة من الطاقة حوالي3 مرات في الساعة ويقع النجم على مسافة قريبة نسبيا من الأرض.

العالم - خاص بالعالم

الكون لايزال يحمل مفاجات رائعة هذا ما توصل اليه العلماء في استراليا حيث اكتشفوا ما يبدو أنه نجم ذو كثافة هائلة بصورة لا تُصدق ويتصرف بطريقة مختلفة عن كل ما شاهدوه من قبل، ويشتبهون في أنه قد يكون أحد الأجسام الفيزيائية الغريبة التي كان وجودها حتى هذه اللحظة مجرد افتراض نظري.

وقال الباحثون إن الجسم، الذي تم رصده باستخدام منظومة التلسكوب مورشيسون وايدفيلد في المناطق النائية بغرب أستراليا، كان يطلق زخات ضخمة من الطاقة حوالي3 مرات في الساعة أثناء مراقبته من الأرض على شهرين منذ 2018، مرجحين أن يكون أول نموذج يتم التعرف عليه مما يسمى"النجم المغناطيسي"ذي الفترات المتباعدة للغاية.

ويقع النجم على مسافة قريبة نسبيا من الأرض، على بعد حوالي4200 سنة ضوئية.

ناتاشا هيرلي ووكر عالمة الفلك في مركز جامعة كيرتن في أستراليا: 'إنه شيء رائع بصورة تسلب الألباب، فالكون لا يزال مليئا بالمفاجآت'.

وهذه مجموعة متنوعة من النجوم النيوترونية عبارة عن نواة مدمجة منهارة من نجم ضخم انفجر على طريقة النجوم المسماة المستعر الأعظم.

ولهذه النجوم قوة مغناطيسية هائلة وتدور ببطء نسبي، على عكس أجسام النجوم النيوترونية سريعة الدوران التي تُسمى النجوم النابضة وتظهر لنا على الأرض كأنها تومض في أجزاء من الثانية أو في خلال ثوان.

وفي حين أن مجرة درب التبانة مليئة بالتأكيد بالنجوم النيوترونية التي تدور ببطء، لم يتوقع أحد أن تكون قادرة على إصدار موجات راديو لامعة بهذا الشكل.

التفاصيل في الفيديو المرفق...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف