العامري: هناك من يحاول إكمال مسيرة نظام البعث في العراق

العامري: هناك من يحاول إكمال مسيرة نظام البعث في العراق
الخميس ١٢ مايو ٢٠٢٢ - ٠٩:٣٠ بتوقيت غرينتش

حذر رئيس تحالف الفتح الأمين العام لمنظمة بدر في العراق هادي العامري، اليوم الخميس، من عودة نظام حزب البعث المقبور إلى الساحة العراقية، مشددا على ان الثورة ضد النظام الصدامي لم تكن ثورة جياع بل ثورة احرار جاءت للوقوف ضد الظلم والطغيان.

العالم-العراق

وفي كلمة له باحتفالية أقامتها مؤسسة السجناء السياسيين العراقية بمناسبة يوم السجين السياسي، قال العامري: "لا نحتاج الى اي مناسبة لكي نتذكر السجناء السياسيين لأنهم حاضرون دائما في ذاكرة الوطن، ويمثلون شريحة رائدة في حياة هذا البلد هم وأسرهم".

وأضاف أن "السجناء السياسيين واجهوا ظلماً وطغياناً من النظام الصدامي المتوحش وقالوا كلمة الحق ودفعوا الثمن مضاعفا"، مبينا أن "تلك الشريحة تمثل في العرف السياسي المعارضة السلمية الطبيعية والمشروعة الا ان النظام القمعي الشرير الذي لا يعترف بوجود اي معارضين له صنفهم ضمن معسكر الاعداء الخطرين".

وتابع رئيس تحالف الفتح: "النظام المباد بتركيبته الاحادية المتخلفة ينظر الى الناس على انهم فئتان فقط فئة الجلاوزة التابعين له، وفئة الاعداء الذين يستحقون الابادة والسجن والتهجير القسري".

وشدد العامري على أن "السجناء السياسيين هم مشروع المعارضة الذي احتضنته الزنزانات او التهمته المشانق، لذا فإننا نشعر ببركة وجود السجناء السياسيين في حياة بلدنا، باعتبارهم بقية الشهداء وورثة نهجهم القويم".

واستطرد قائلا: "نحن نبارك ونساند جهود هذه المؤسسة الرائدة التي تعمل على رعاية هذه الشريحة المضحية وتنظم عملية ايصال الحقوق القانونية لمستحقيها بأفضل وجه"، مضيفا: "نعتقد ان مؤسسة السجناء قادرة على تعزيز الجهد الوطني الهادف لبيان حقيقة النظام البائد وكشف الزوايا التي ما زالت مبهمة من سلوكه الوحشي، وحجم جرائمه، وعمالته لأشرار العالم، ومستوى البشاعة التي كانت تميز سلوكه الوحشي".

وأشار العامري الى أهمية "بيان كل الجرائم للنظام المباد بقوة من خلال الرواية المحترفة لقصص السجناء ومواقفهم ومعاناتهم مشددا على ضرورة "عدم تحويل مؤسسة السجناء الى مؤسسة يتم العطف عليهم فيها، لان هؤلاء الشهداء الأحياء بفضلهم نحن نتواجد اليوم وهم فخر وعز لنا وهم حملة مشروع مقدس".

وقال الأمين العام لمنظمة بدر: "وقفنا ضد نظام الطغيان الصدامي بعد ما تسبب به من أذى للشعب العراقي".

وأكد أن "ثورتنا ضد النظام الصدامي لم تكن ثورة جياع بل ثورة احرار جاءت للوقوف ضد الظلم والطغيان"، لافتا إلى أن "هناك من يحاول ان يكمل مسيرة النظام البعثي المقبور".

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف