بالفيديو..

قراءة في زيارة ابن سلمان للقاهرة.. حد أدنى من الاتفاق!

الثلاثاء ٠٦ مارس ٢٠١٨ - ٠٦:٥٩ بتوقيت غرينتش

اعتبر خبراء عرب ان زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الى مصر لا يمكن ان تحل نقاط الخلاف الاساسية حول اليمن وغيرها من ملفات المنطقة بين القاهرة والرياض، منوهين الى ان التحركات العسكرية في منطقة باب المندب تشكل خطرا على الامن القومي المصري.

العالم - خاص بالعالم

وفي هذا السياق قال اسامة الدليل مسؤول قسم الشؤون الدولية في الاهرام لقناة العالم الاخبارية : السياق الاقتصادي هو الابرز في هذه الزيارة، نظرا الى ان هناك الكثير من نقاط الاختلاف والقضايا الشائكة في العلاقات بين البلدين في عدد من الملفات، معتبرا ان هذه الزيارة تضع الحد الادنى من الاتفاق ما بين القاهرة والرياض.

واشار الى ان القوات المصرية تخوض مواجهة شرسة مع الارهاب في سيناء، وهذا الوضع العسكري لا يسمح حتى بمناقشة ارسال قوات مصرية الى اي مكان خارج حدود الدولة المصرية.

وحذر من ان القادم في المنطقة هو احتقان اكثر واشتعال اكثر، اسرائيل في اللحظة الحاضرة تحضر لمزيد من الهجمات في غزة والتواطؤ على لبنان، مؤكدا اننا في لحظة خطيرة لا تسمح بالمناورة ولا فرض الارادة على الآخر.

الى ذلك قال الاعلامي اليمني طالب الحسني : حتى الان مصر تمتنع عن ارسال قوات الى اليمن لكثير من الاسباب من ضمنها التجربة السيئة في السابق، والرفض الكبير داخل الشارع المصري، وكذلك التجربة السيئة للتحالف، حيث ارسل السودان نحو 10 آلاف جندي الى اليمن ولم يحققوا شيئا للتحالف ولم يتمكنوا من حفظ ارواح الجنود، والعالم اليوم يتحدث عن فشل عسكري في اليمن بكل المقاييس.

واشار الى ان هناك اليوم اكثر من تحرك عربي على منطقة باب المندب مما يهدد الامن القومي العربي وخاصة المصري، ومنها النشاط الاماراتي، مشيرا الى ان مصر تخشى التقلبات السياسية في المنقطة، ومن هم اليوم حلفاء ربما لا يكونوا حلفاء غدا.

واوضح: عندما تسمح مصر بان تكون هناك قاعدة عسكرية اماراتية في جزيرة ميون المشرفة على باب المندب وقريبة منه، وهناك تواجد تركي في جزيرة سواكن السودانية القريبة من باب المندب، وهناك نشاط اسرائيلي كبير جدا في جيبوتي وهو ايضا قريب من باب المندب، وعلى مصر الا تسمح بهذا النشاط.

101

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة