فيديو: استنكار واسع من الفصائل الفلسطينة لتصريحات ابن سلمان

الأربعاء ٠٤ أبريل ٢٠١٨ - ٠٧:٤٤ بتوقيت غرينتش

استنكرت الفصائل الفلسطينية تصريحات وليِ العهد السعودي محمد بن سلمان حول حق الكيانِ الاسرائيلي في أرضِ فلسطين. حيث اعتبرتها مخجلة وتشكل طعنة للقضية وللشعب الفلسطيني، داعية الى انهاء التطبيع السعودي مع كيان الاحتلال.

العالم - خاص بالعالم

الى ذلك استشهد مواطنان فلسطينيان برصاص الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة والضفة الغربية ليرتفع عدد الشهداء منذ بداية مسيرة العودة الكبرى الجمعة الماضية إلى تسعة عشر شهيدا.

استنكار وتنديد ووردود افعال فلسطينية غاضبة حول تصريحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان التي اعترف فيها بحق كيان الاحتلال الاسرائيلي في الوجود.
 
ففي مقابلة مع صحيفة ذا اتلانتك قال بن سلمان ان من حق اليهود ان يكون لهم دولتهم الى جانب الدولة الفلسطينية مستدركا انه لتحقيق ذلك يجب انجاز اتفاق سلام مع الاحتلال الاسرائيلي.

واعتبر محمد بن سلمان بان كيان الاحتلال يعتبر قوة اقتصادية مهمة وهناك مصالح مشتركة بينه وبين السعودية، مضيفا انه في حال اتمام ما يسميه اتفاق السلام فان المصالح ستكون اوسع بين الاحتلال ودول في مجلس التعاون.

وردا على تصريحات بن سلمان اعتبر القيادي في حركة حركة الجهاد الاسلامي خضر حبيب التصريحات بانها مخجلة وهي طعنه للقضية وللشعب الفلسطيني.

الى ذلك دعا القيادي في حركة حماس اسماعيل رضوان الى انهاء ما يسمى التطبيع مع الاحتلال الصهيوني، مؤكدا ان الذي يطبع ويهرول مع الاحتلال انما يطعن الشعب الفلسطيني.

وقالت لجان المقاومة الشعبية ان بن سلمان يريد أن يغير وقائع التاريخ باعطاء اليهود وعد بحقهم في الامن والارض بعد وعد واشنطن بإقامة دولة لليهود وعاصمتها القدس. 

حركة الصابرين الفلسطينية، اكدت إن تصريحات بن سلمان اعتراف واضح منه بأن أرض فلسطين حق للمحتلين.

وقالت الجبهة الشعبية لتحريرِ فلسطين، إن التصريحات تتويج لعلاقات خفية مع إسرائيل على مدى السنوات السابقة.

واعتبرت الجبهة الديمقراطية لتحريرِ فلسطين إن التصريحات محاولة للاعتداء على القضية الفلسطينية، وخدمة مجانية للاحتلال.

تصريحات بن سلمان الداعمة للاحتلال ترافقت مع غضب دولي حيال جرائم جيش الاحتلاف في قطاع غزة وقمعه مسيرة يوم العودة، كما تتزامن مع استمرار سقوط الشهداء حيث سجلت محاورالتماس استشهاد شابين في الضفة والقطاع برصاص جنود الاحتلال.

101-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة