ليبرمان يزعم وجود اتصالات سرية لعقد صفقة تبادل أسرى

ليبرمان يزعم وجود اتصالات سرية لعقد صفقة تبادل أسرى
الخميس ٢٢ فبراير ٢٠١٨ - ٠٥:٤٩ بتوقيت غرينتش

زعم وزير الحرب "الإسرائيلي"، أفيغدور ليبرمان، اليوم الخميس وجود اتصالات سرية من خلف الكواليس بهدف إعادة الجنود الاسرى لدى حركة حماس في قطاع غزة منذ العدوان الأخير عام 2014.

العالم - فلسطين المحتلة

وزعم ليبرمان خلال كلمته أنه "انتصرنا في الحروب لكن واجبنا إعادتهم"، رغم أن التقارير الرسمية التي صدرت بعد العدوان الأخير أشارت إلى تكبد الاحتلال خسائر فادحة دون تحقيق أهداف العدوان، وكذلك الذي قبله وحرب لبنان الثانية عام 2006.

وجاءت أقوال ليبرمان في إحياء ذكرى قتلى الجيش "الإسرائيلي"، والتي أقيمت في جبل الزيتون، وقال "نحن لا ننسى أحبابكم الذي لم يدفنوا في المقبرة العسكرية، ومن خلف الكواليس يعمل الجيش على فحص ما حدث والتحقيق حول الطريق الأخير الذي سلكوه والحصول على شهادات من كل من رأى وسمع وفحص الآثار، واجبنا إعادة كل جندي وكل من أرسل في مهمة" حسبما افادت وكالة شهاب للانباء.

ومن جانبه، قال رئيس الكيان "الإسرائيلي"، رؤوفين ريفلين، إن "هناك حقيقة واحدة، واجب إسرائيل ومن يقودها فعل كل ما يلزم من أجل جنودنا الذين لم يعودوا بعد".

ومطلع أبريل/ نيسان 2015، أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس لأول مرة، عن وجود أربعة جنود "إسرائيليين" أسرى لديها، دون أن تكشف رسميا إن كانوا أحياءً أم أمواتا.

كما لم تعلن عن أسماء "الإسرائيليين" الأسرى لديها، باستثناء الجندي "شاؤول أرون"، الذي أعلن المتحدث باسم الكتائب "أبو عبيدة"، في 20 يوليو/تموز 2014، عن أسره، خلال تصدي مقاتلي القسام لتوغل بري لجيش الاحتلال الإسرائيلي، في حي التفاح، شرقي مدينة غزة.
6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة